نموذج التعليم الفني باكاديمية السويدي الفنية

 تعتمد أكاديمية السويدى بشكل أساسى على تطبيق نظم التعليم الفنية التابعة لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني التي تعتمد علي التركيز علي التدريب العملي بمقرات المنشاءات التدريبية (المصانع والشركات) والذى يتطلب تواجد الطلاب يومين داخل المدرسة للحصول على الدراسة النظرية وتعلم المواد الثقافية، وتواجدهم، على الصعيد الأخر، لمدة أربعة أيام داخل المصانع للحصول على المهارات العملية وتنفيذ الجدارات الفنية المطلوبة المرتبطة باحتياجات سوق العمل.

 

تعتمد أكاديمية السويدى عند اعداد المناهج والمقررات الدراسية والتدريبية علي منهجية الجدارات المهنية  والتى تعتمد بشكل أساسي على تخريج طلاب قادرين على القيام بالمهام المرتبطة بمهنة مجال التخصص والتي يتم تصميمها على تلبية إحتياجات سوق العمل وذلك من خلال إشراك ممثلى سوق العمل والخبراء التربويين وكذلك بعض الجهات الدولية فى بداية عملية تصميم و تطوير المناهج مما يجعل الطالب قادرًأ على موائمة احتياجات سوق العمل من مهارات ومعارف واتجاهات تؤهله لتأدية مهام مهنة التخصص بهدف تيسير الإنتقال لسوق العمل بعد إنهاء الدراسة الأكاديمية.

 

ولعل ما يميز أكاديمية السويدى هو إعتماد المناهج وشهادات الطلاب دوليًا فى التخصصات المختلفة كما يتم الحصول على البرامج التكميلية المختلفة والتي تتعلق بتنمية مهارات اللغة الانجليزية وكذلك برامج تنمية المهارات الشخصية التي تدعم عمليات الارشاد والتوجية المهني وتاهيل الطلاب الي سوق العمل.

 

توفر أكاديمية السويدى فرص التوظيف بعد مرحلة التخرج وذلك من خلال وحدة التوظيف المسئولة عن التواصل مع شركات القطاع الخاص فى نفس مجالات تخصص الطلاب. 

نظام التعليم الفني المزدوج

نظام التعليم المزدوج لمدة ثلاث سنوات، حيث يقوم الطالب بحضور نسبة 80% تدريب عملي بالمصانع و 20% تعليم نظري بالمدرسة. ويؤهل البرنامج الخريج لتأدية مهام التخصص. يتم تصميم البرنامج وفقًا للمحاور الثلاثة التالية:

– المحور الأول: التركيز على اكتساب الطلاب الجدارات المهنية لمجال التخصص من حيث المعارف والمهارات والاتجاهات الإيجابية.
– المحور الثاني: تنمية مهارات الطلاب على كيفية خفض التكاليف أثناء عمليات الإنتاج والتشغيل. <br>
– المحور الثالث: البرامج التكميلية والأنشطة الإضافية (تنمية مهارات اللغة الانجليزية ، وتنمية المهارات الشخصية)

مدارسنا

1

مجال

2

العاشر من رمضان

1

شهادات دولية

كلمة رئيس مجلس الأمناء

م. أحمد السويدي، رئيس مجلس امناء مؤسسة السويدى اليكتريك

منذ بدأت السويدي إليكتريك عملها وهي تتطلع إلى تعزيز قدراتها الابتكارية وتنمية آفاق التطوير المستمر، بالتوازي مع سعيها لخدمة المجتمع والاقتصاد المصري بشكل عام. ونحن نتطلع إلى تحقيق هذا الهدف، أخذنا على عاتقنا تزويد الأكاديمية بكل ما هو ضروري لتخريج فني المستقبل القادر علي إقتحام سوق العمل المحلي والدولي.

 

ونحن نتطلع إلى تحقيق هذا الهدف، أخذنا على عاتقنا تزويد الأكاديمية بكل ما هو ضروري لتخريج فني المستقبل. يشمل ذلك استقطاب أفضل الخبراء والمعلمين في مجالات التخصص لإعداد الطلاب وفق أحدث المناهج التعليمية والتدريبية العالمية، وذلك بالتعاون مع كبري المؤسسات الدولية وعلى الأخص دولتي ألمانيا وفنلندا الذني يتميزوا بنظام التعليم الفني والتدريب المهني عالي الجودة. لدينا قناعة راسخة بأن إعداد الفني المتميز ينبغي أن يستند لمنهج تعليمي تدريبي يجمع بين الدراسة النظرية والخبرة العملية داخل المصانع والشركات أو ما يطلق عليه التعليم المزدوج. هذا النظام يهدف الي مساعدة الطلاب بالإلتحاق في المهن التي يزداد الطلب عليها خاصة في ضوء وجود اقتصاد تنافسي عالمي يعتمد على الأمهر والأكثر خبرة من الناحية العملية.

ختامًا، أتوجه بالشكر الجزيل لفريق عمل مؤسسة السويدي إليكتريك وأكاديمية السويدي الفنية على ما يبذلونه من جهد عظيم للخروج بتجربة تعليمية متميزة، متمنيًا النجاح والتوفيق لكل طلاب الأكاديمية حاليًا أو مستقبلًا ليكونوا نواة لجيل جديد من الفنيين المدربين وفق أحدث المناهج والطرق المتعارف عليها عالميا.

م. أحمد السويدي

رئيس مجلس امناء مؤسسة السويدى اليكتريك